الكتاب المقدس - اليسوعية العربية الترجمة

سفر الحكمة الفصل 6

1 الحكمة خير من القوة والحكيم افضل من الجبار

2 و انتم ايها الملوك فاسمعوا وتعقلوا ويا قضاة اقاصي الارض اتعظوا 3 اصغوا ايها المتسلطون على الجماهير المفتخرون بجموع الامم 4 فان سلطانكم من الرب وقدرتكم من العلي الذي سيفحص اعمالكم ويستقصي نياتكم

5 فانكم انتم الخادمين لملكه لم تحكموا حكم الحق ولم تحفظوا الشريعة ولم تسيروا بحسب مشيئة الله 6 فسيطلع عليكم بغتة مطلعا مخيفا لانه سيمضى على الحكام قضاء شديد 7 فان الصغير اهل للرحمة اما ارباب القوة فبقوة يفحصون 8 ورب الجميع لا يستثني احد ولا يهاب العظمة لان الصغير والعظيم كليهما صنعه على السواء وعنايته تعم الجميع

9 لكن على الاشداء امتحانا شديدا 10 اليكم ايها الملوك توجيه كلامي لكي تتعلموا الحكمة ولا تسقطوا 11 فان الذين يحفظون بقداسة ما هو مقدس يقدسون والذين يتعلمون هذه يجدون ما يحتجون به 12 فابتغوا كلامي واحرصوا عليه فتتادبوا

13 فان الحكمة ذات بهاء ونضرة لا تذبل ومشاهدتها متيسرة للذين يحبونها ووجدانها سهل على الذين يلتمسونها 14 فهي تسبق فتتجلى للذين يبتغونها 15 ومن ابتكر في طلبها لا يتعب لانه يجدها جالسة عند ابوابه 16 فالتامل فيها كمال الفطنة ومن سهر لاجلها فلا يلبث له هم 17 لانها تجول في طلب الذين هم اهل لها وتتمثل لهم في الطرق باسمة وتتلقاهم كلما تاملوا فيها 18 فاولها الخلوص في ابتغاء التاديب 19 وتطلب التاديب هو المحبة والمحبة حفظ الشرائع ومراعاة الشرائع ثبات الطهارة 20 والطهارة تقرب الى الله 21 فابتغاء الحكمة يبلغ الى الملكوت 22 فان كنتم تلتذون بالعرش والصولجان يا ملوك الشعوب فاكرموا الحكمة لكي تملكوا الى الابد 23 واحبوا نور الحكمة يا حكام الشعوب 24 وانا اخبركم ما الحكمة وكيف صدرت ولا اكتم عنكم الاسرار لكن ابحث عنها من اول كونها واجعل معرفتها بينه ولا اتجاوز من الحق شيئا

25 ولا اسير مع من يذوب حسدا لان مثل هذا لا حظ له في الحكمة 26 ان كثرة الحكماء خلاص العالم والملك الفطن ثبات الشعب 27 فتادبوا باقوالي واستفيدوا بها
الأب
ابن
الروح القدس
الملائكة
الشيطان
التعليق
الإسناد الترافقي
العمل الفني
خرائط