تكوين
خروج
لاويين
عدد
تثنية
يشوع
قضاة
راعوث
صم 1
صم 2
ملوك 1
ملوك 2
اخبار 1
اخبار 2
عزرا
نحميا
طوبيا
جوديث
استير
ايوب
مزامير
امثال
جامعة
نش
الحكمة
سيراخ
اشعياء
ارميا
مراثي
باروخ
حزقيال
دانيال
هوشع
يوئيل
عاموس
عوبديا
يونان
ميخا
ناحوم
حبقوق
صفنيا
حجى
زكريا
ملاخي
1 مك
2 مك
1 فخرج بنو إسرائيل كلهم، واجتمعت الجماعة إلى الرب في المصفاة كرجل واحد، من دان إلى بئر سبع وأرض جلعاد.


2 ووقف أركان كل الشعب أسباط إسرائيل، في مجمع الله، أرج مئة ألف راجل مستل سيف . 3 وسمع بنو بنيامين أن بني إسرائيل قد صعدوا إلى المصفاة. وقال بنو إسرائيل: (( قصوا علينا كيف تمت هذه الإساءة)). 4 فأجاب الرجل اللاوي، زوج المرأة التي قتلت، وقال: ((دخلت أنا وسريتي إلى جمع التي لبنيامين لنبيت. 5 فقام علي أهل جبع وأحاطوا بي وأنا في البيت ليلا، وأرادوا قتلي، واغتصبوا سريتي حتى ماتت. 6 فأخذت سريتي وقطعتها وأرسلتها إلى كل أرض ميراث إسرائيل، لأنهم صنعوا عيبا وفاحشة في إسرائيل. 7 هوذا كلكم يا بني إسرائيل، فأجمعوا كلمتكم وتبادلوا المشورة ههنا)). 8 فنهض الشعب كرجل واحد وقالوا: ((لا ينصرف أحد إلى خيمته ولا يرجع أحد إلى بيته. 9 فلنفعل الآن بجبع هذا الأمر: لنلق عليهم القرعة. 10 نأخذ من كل مئة رجل عشرة من كل أسباط بني إسرائيل، ومن الألف مئة، ومن الربوة ألفا، ليأخذوا زادا للشعب، ويعاملوا، عند دخولهم، جبع بنيامين بحسب الفاحشة التي صنعوها في إسرائيل )). 11 فاجتمع رجال إسرائيل جميعهم على المدينة متحدين كرجل واحد. 12 وأرسل أسباط إسرائيل رجالا إلى جميع عشائر بنيامين وقالوا لهم: ((ما هذه الإساءة التي وقعت بينكم؟
13 فأسلموا الآن القوم الذين لا خير فيهم، الذين في جبع، فنقتلهم ونقلع الشر من إسرائيل )). فأبى بنو بنيامين أن يسمعوا لقول إخوتهم بني إسرائيل. 14 واجتمع بنو بنيامين من المدن إلى جبع ليخرجوا إلى محاربة بني إسرائيل. 15 وأحصي بنو بنيامين الذين من المدن في ذلك اليوم، فكان عددهم ستة وعشرين ألف رجل مستل سيف، ما عدا أهل جبع الذين كان عددهم سبع مئة رجل مختارين. 16 كان من كل هذا الشعب سبع مئة رجل مختارون، يسر الأيدي، كل من أولئك يرمي الحجر بالمقلاع على الشعرة فلا يخطى. 17 وأحصي رجال إسرائيل، ما عدا بنيامين، فكان عددهم أربع مئة ألف رجل مستل سيف، كلهم رجال حرب. 18 فقاموا وصعدوا إلى بيت إيل وسألوا الله، وقال بنو إسرائيل: ((من منا يصعد أولا لمحاربة بني بنيامين؟ )) فقال الرب: ((يهوذا أولا)). 19 فنهض بنو إسرائيل في الصباح، وعسكروا عند جبع. 20 وخرج رجال إسرائيل لمحاربة بنيامين، واصطف رجال إسرائيل عليهم للمحاربة عند جبع. 21 فخرج بنو بنيامين من جبع، فأسقطوا من إسرائيل في ذلك اليوم اثنين وعشرين ألف رجل. 22 ثم تشدد الشعب، رجال إسرائيل، وعادوا فاصطفوا للمحاربة في المكان الذي اصطفوا فيه أول يوم. 23 وصعد بنو إسرائيل فبكوا أمام الرب إلى المساء، وسألوا الرب قائلين: ((أنعود إلى محاربة بني بنيامين إخوتنا أيضا؟ )) فقال لهم الرب: (( اصعدوا إليهم )) . 24 فتقدم بنو إسرائيل في اليوم الثاني من بني بنيامين.
25 فخرج عليهم بنيامين من جبع في اليوم الثاني، فأسقطوا من بني إسرائيل أيضا ثمانية عشر ألف رجل، كلهم مستلو سيف. 26 فصعد بنو إسرائيل، الشعب كله، وأتوا بيت إيل وبكوا، وجلسوا هناك أمام الرب، وصاموا ذلك اليوم إلى المساء، وأصعدوا محرقات وذبائح سلامية أمام الرب. 27 وسأل بنو إسرائيل الرب، وكان تابوت عهد الله في تلك الأيام هناك. 28 وكان فنحاس بن ألعازار بن هارون يقف أمامه في تلك الأيام، وقالوا: ((أنعود نخرج أيضا لمحاربة بني بنيامين إخوتنا أم نكف؟ )) فقال الرب: (( إصعدوا، لأني في الغد أسلمهم إلى يدكم )) . 29 فأقام بنو إسرائيل كمينا على جبع من حولها. 30 وصعد بنو إسرائيل على بني بنيامين في اليوم الثالث، واصطفوا عند جبع كالمرتين الأوليين. 31 فخرج بنو بنيامين على الشعب، واستدرجوا عن المدينة، وأخذوا يقتلون من الشعب كالمرتين الأوليين في الطريقين الصاعدين أحدهما إلى بيت إيل والآخر إلى جبع ، مرورا بالحقول: فقتل من إسرائيل نحو من ثلاثين رجلا. 32 فقال بنو بنيامين في أنفسهم: ((إنهم منكسرون أمامنا كما سبق )). وكان بنو إسرائيل قد قالوا في أنفسهم: (( لنهرب ونستدرجهم عن المدينة إلى الطرق)). 33 وقام رجال إسرائيل كلهم من مواضعهم واصطفوا في بعل تامار، وقام كمين إسرائيل من مكانه من عراء جبع. 34 وأقبل إلى قبالة جبع عشرة آلاف رجل مختارون من كل إسرائيل، فاشتد القتال، ولم يعلم بنو بنيامين أن الكارثة نازلة بهم. 35 فكسر الرب بنيامين أمام إسرائيل، وأسقط بنو إسرائيل في ذلك اليوم خمسة وعشرين ألفا ومئة، كلهم مستلو سيف. 36 فرأى بنو بنيامين أنهم انكسروا . لكن رجال إسرائيل أفسحوا لبنيامين، لأنهم اتكلوا على الكمين الذي أقاموه على جبع.
37 فأسرع الكامنون واقتحموا جبع وانتشروا فرثا وضربوا كل المدينة بحد السيف. 38 وكانت العلامة بين رجال إسرائيل والكامنين أنهم يصعدون دخانا كثيرا من المدينة، 39 وحينئذ يدور رجال إسرائيل الذين في الحرب إلى الوراء. وبدأ بنيامين فقتلوا من رجال إسرائيل نحوا من ثلاثين رجلا، لأنهم قالوا في أنفسهم: ((إنهم منكسرون أمامنا، كما كان في المعركة الأولى )). 40 فأخذ الغمام يرتفع من المدينة كعمود دخان. فالتفت بنيامين إلى ورائهم، فإذا المدينة صاعدة بأسرها إلى السماء. 41 وانقلب عليهم رجال إسرائيل، فذعر رجال بنيامين، لأنهم رأوا الكارثة نازلة بهم. 42 وهربوا من أمام رجال إسرائيل، إلى طريق البرية. فأدركهم القتال، والذين من سائر المدن أطبقوا عليهم فأسقطوهم. 43 وأحاطوا ببنيامين وطاردوهم وداسوهم في مكان راحتهم، إلى مقابل جبع جهة مشرق الشمس. 44 فسقط من بنيامين ثمانية عشر ألف رجل، كلهم محاربون بواسل. 45 فولوا هاربين إلى البرية، إلى صخرة الرمون. فقتلوا منهم في الطرق خمسة آلاف رجل، وجدوا في إثرهم حتى جدعون، فقتل منهم ألفا رجل. 46 فكان مجموع القتلى من بنيامين في ذلك اليوم خمسة وعشرين ألفا مستلي سيف، كلهم محاربون بواسل. 47 وولى منهم ست مئة رجل هاربين في طريق البرية، إلى صخرة الرمون، وأقاموا في صخرة الرمون أربعة أشهر. 48 وارتد رجال إسرائيل على بني بنيامين وضربوهم بحد السيف، من الناس الذين في المدينة، والبهائم كل ما وجد فيها. وجميع المدن التي وجدوها أحرقوها بالنار.

متى

مرقس

لوقا

يوحنا

اعمال

رومية

كو 1

كو 2

غلاطية

افسس

فيلبي

كولوسي

تس 1

تس 2

تي 1

تي 2

تيطس

فليمون

عبرانيين

يعقوب

بطرس 1

بطرس 2

يوحنا 1

يوحنا 2

يوحنا 3

يهوذا

رؤيا

 

الأب
ابن
الروح القدس
الملائكة
الشيطان
التعليق
الإسناد الترافقي
العمل الفني
خرائط