الكتاب المقدس - اليسوعية العربية الترجمة

سفر أيوب الفصل 37

1 فلذلك ارتعش قلبي ووثب من مكانه. 2 إسمعوا قصف صوته والدوي الخارج من فمه. 3 يطلقه تحت جميع السموات وبرقه يبلغ إلى أطواف الأرض 4 ووراءه يزمجر صوت يرعد بصوت جلاله ولا يمسك صواعقه إذا سمع صوته. 5 يرعد الله وما أعجب صوته يصنع عظائم لا تعلمها. 6 يقول للثلج: اسقط على الأرض ولوابل المطر، لوابل أمطار عزته 7 فيختم على يد كل بشر ليعلم البشر ما صنعه 8 ويدخل الوحش عرينه ويستقر في مأواه. 9 تخرج الزوبعة من خدرها والبرد من رياح الشمال. 10 بنسمة الله يحدث الجليد ويتجمد سطح المياه. 11 ثم إنه يشحن الغيوم بالندى والغمام ينشر برقه 12 فيطوف متقلبا كما يديره ليفعل كل ما يأمره به على وجه معمور الأرض

13 إما لأجل قبيلة أو لأجل أرضه أو لأجل رحمة يحققه. 14 فأصغ إلى هذا يا أيوب وقف وتأمل عجائب الله. 15 أتعلم كيف يتحكم الله فيها كيف يجعل برق غمامه يلمع؟ 16 أتعلم موازنة الغيوم عجائب المعرفة التامة؟ 17 أنت الذي ثيابه دافئة حين تسكن الأرض من هبوب الجنوب 18 أتستطيع أن تبسط معه الغيوم وهي صلبة كالمرآة المسبوكة؟ 19 علمنا ماذا نقول له فإننا لا نحاج بسبب الظلام. 20 هل ينقل إليه إذا تكلمت؟ هل يبلغ إذا تكلم إنسان؟ 21 والآن لا يرى نوره إذ إن الغيوم تعتمه ثم تمر الريح فتبددها. 22 من الشمال يأتي الذهب وحول الله بهاء مهيب. 23 إننا لا ندرك القدير الرفيع القوة والعدل الكثير البر والذي لا يظلم. 24 فلذلك يرهبه الأنام ولا يبالي بكل حكيم قلب )).

الأب
ابن
الروح القدس
الملائكة
الشيطان
التعليق
الإسناد الترافقي
العمل الفني
خرائط