تكوين
خروج
لاويين
عدد
تثنية
يشوع
قضاة
راعوث
صم 1
صم 2
ملوك 1
ملوك 2
اخبار 1
اخبار 2
عزرا
نحميا
طوبيا
جوديث
استير
ايوب
مزامير
امثال
جامعة
نش
الحكمة
سيراخ
اشعياء
ارميا
مراثي
باروخ
حزقيال
دانيال
هوشع
يوئيل
عاموس
عوبديا
يونان
ميخا
ناحوم
حبقوق
صفنيا
حجى
زكريا
ملاخي
1 مك
2 مك
1 من يحول رأسي إلى مياه وعيني إلى بنبوع دموع فأبكي نهارا وليلا على قتلى بنت شعبي؟ 2 من لي بمبيت مسافرين في البرية فأترك شعبي وأنصرف عنه فإنهم جميعا فساق وعصابة غادرين. 3 يوثرون قسي ألسنتهم بالكذب فإنهم لا للصدق يتقوون في الأرض بل من شر إلى شر يذهبون وإياي لا يعرفون، يقول الرب. 4 ليحذر كل واحد من صديقه ولا يتكل على احد من إخوته فإن كل أخ يريد أن يأخذ مكان أخيه وكل صديق يسعى بالنميمة 5 وكلا يخدع صديقه ولا يتكلمون بالصدق بل عودوا ألسنتهم النطق بالكذب والإثم وهم عاجزون عن التوبة. 6 في وسط المكر وبالمكر يأبون أن يعرفوني، يقول الرب. 7 لذلك هكذا قال رب القوات: هاءنذا أمحصهم وأمتحنهم وإلا فكيف أصنع لأجل بنت شعبي؟ 8 ألسنتهم سهام قاتلة في أفواههم ينطقون بالمكر ويكلمون أصدقاءهم بالسلام وفي بواطنهم يكمنون لهم.


9 أعلى هذه لا أعاقبهم، يقول الرب أم من أمة مثل هذه لا تنتقم نفسي؟ 10 على الجبال أرفع البكاء والندب والرثاء على مراعي البرية لأنها قد آحترقت فلا يجتاز فيها أحد ولا يسمع فيها صوت ماشيته. من طيور السماء إلى البهائم فرت كلها وذهبت. 11 سأجعل أورشليم أكواما ومأوى لبنات آوى وأجعل مدن يهوذا قفرا لا ساكن فيها. 12 من الإنسان الحكيم فيفهم هذا؟ ومن كلمه فم الرب فيخبر؟ لماذا بادت الأرض وآحترقت فصارت كالبرية لا يجتاز فيها أحد؟
13 فقال الرب: بما أنهم تركوا شريعتي التي جعلتها أمامهم ولم يسمعوا لصوتي ولم يسيروا عليها، 14 بل ساروا وراء تطلب قلوبهم ووراء البعل، مما علمهم آباؤهم، 15 لذلك هكذا قال رب القوات، إله إسرائيل: هاءنذا أطعم هذا الشعب مرارة وأسقيهم ماء سم،


16 وأشتتهم في الأمم التي لم يعرفوها هم ولا آباؤهم، وأطلق في إثرهم السيف حتى أفنيهم. 17 هكذا قال رب القوات: فكروا ونادوا النادبات، ليأتين وآبعثوا إلى الماهرات، ليقبلن 18 وليسرعن ويرفعن الندب علينا ولتفض عيوننا بالدموع وتسل جفوننا بالمياه. 19 سمع صوت الندب من صهيون (( كيف دمرنا وخزينا جدا. لقد فارقنا الأرض لأنهم هدموا مساكننا )). 20 فآسمعن أيتها النساء كلمة الرب ولتلتقط آذانكن كلمة فمه وعلمن بناتكن الندب ولتعلم كل واحدة صاحبتها الرثاء: 21 (( صعد الموت إلى كوانا ودخل قصورنا ليستأصل الطفل من الشارع والشبان من الساحات. 22 تكلم، هكذا قال الرب: إن جثث البشر تسقط كزبل على وجه الحقل وكالحزمة وراء الحاصد ولا يكون من يلتقط )). 23 هكذا قال الرب: لا يفتخر الحكيم بحكمته ولا يفتخر الجبار بجبرونه ولا يفتخر الغني بغناه


24 بل بهذا ليفتخر المفتخر بأنه يفهم ويعرفني لأني أنا الرب المجري الرحمة والحكم والبر في الأرض لأن فيها رضاي، يقول الرب.
25 ها إنها تأتي أيام ، يقول الرب، أعاقب فيها كل المختونين في أجسادهم: 26 مصر ويهوذا وأدوم وبني عمون وموآب، وكل مقصوصي السوالف، الساكنين في البرية، لأن كل الأمم قلف، وكل بيت إسرائيل غلف القلوب.

متى

مرقس

لوقا

يوحنا

اعمال

رومية

كو 1

كو 2

غلاطية

افسس

فيلبي

كولوسي

تس 1

تس 2

تي 1

تي 2

تيطس

فليمون

عبرانيين

يعقوب

بطرس 1

بطرس 2

يوحنا 1

يوحنا 2

يوحنا 3

يهوذا

رؤيا

 

الأب
ابن
الروح القدس
الملائكة
الشيطان
التعليق
الإسناد الترافقي
العمل الفني
خرائط