تكوين
خروج
لاويين
عدد
تثنية
يشوع
قضاة
راعوث
صم 1
صم 2
ملوك 1
ملوك 2
اخبار 1
اخبار 2
عزرا
نحميا
طوبيا
جوديث
استير
ايوب
مزامير
امثال
جامعة
نش
الحكمة
سيراخ
اشعياء
ارميا
مراثي
باروخ
حزقيال
دانيال
هوشع
يوئيل
عاموس
عوبديا
يونان
ميخا
ناحوم
حبقوق
صفنيا
حجى
زكريا
ملاخي
1 مك
2 مك
1 إن رجعت، يا إسرائيل يقول الرب، إن رجعت إلي ونزعت أقذارك من أمام وجهي ولم تشرد 2 وكان حلفك- حي الرب- بالحق والحكم والبر تباركت الأمم به وبه آفتخرت. 3 لأنه هكذا قال الرب لرجال يهوذا ولأورشليم: إحرثوا لكم بورا ولا تزرعوا بين الشوك


4 إختتنوا للرب وأزيلوا قلف قلوبكم يا رجال يهوذا وسكان أورشليم لئلا يخرج غضبي كالنار فيحرق وليس من مطفئ بسبب شر أعمالكم. 5 أخبروا في يهوذا وأسمعوا في أورشليم تكلموا وآنفخوا في البوق في الأرض. نادوا بملء أفواهكم وقولوا: اجتمعوا فندخل إلى المدن الحصينة. 6 إرفعوا الراية نحو صهيون أهربوا ولا تقفوا فإني جالب شرا من الشمال وتحطيما شديدا.


7 طلع الأسد من دغله ومهلك الأمم زحف وخرج من مكانه ليجعل أرضك دمارا فتخرب مدنك وتبقى من غير ساكن. 8 لذلك تحزموا بالمسوح ونوحوا وولولوا فإن آضطرام غضب الرب لم ينصرف عنا. 9 في ذلك اليوم، يقول الرب يضعف قلب الملك وقلوب الرؤساء ويتعجب الكهنة ويبهت الآنبياء. 10 فقلت: (( آه، أيها السيد الرب لقد خدعت هذا الشعب وأورشليم خداعا قائلا: سيكون لكم سلام وها إن السيف قد بلغ الحلق )) 11 في ذلك الزمان يقال لهذا الشعب ولأورشليم: ريح لافحة من التلال الجرداء في البرية نحو بنت شعبي، لا للتذرية ولا للتنقية. 12 ريح عاصفة تهب لي وحينئذ ألفظ أنا أيضا أحكامي عليهم.
13 ها إنه يصعد كغمام ومركباته كالزوبعة وخيله أخف من العقبان. ويل لنا، فلقد دمرنا. 14 إغسلي من الشر قلبك يا أورشليم لكي تخلصي. إلى متى تبيت في داخلك أفكارك الأثيمة؟ 15 صوت مخبر من دان ومسمع بالبلوى من جبل أفرائيم. 16 ذكروا الأمم وأسمعوا في أورشليم: حراس يقبلون من أرض بعيدة وقد أطلقوا أصواتهم على مدن يهوذا. 17 أحاطوا بها كنواطير الحقول لأنها تمردت علي، يقول الرب. 18 سلوكك وأعمالك جرت عليك ذلك هذا شرك وهو مر وقد أصابك في قلبك.


19 وا أحشائي، وا أحشائي، إني أتوجع وا جدران قلبي إن قلبي يجيش في فلا أسكت! لأن نفسي قد سمعت صوت البوق وهتاف القتال. 20 قد نادوا بتحطيم على تحطيم لأن الأرض كلها دمرت. دمرت خيامي بغتة وجلودي في لحظة. 21 إلى متى أرى الراية وأسمع صوت البوق. 22 إن شعبي غبي وهم لا يعرفونني إنما هم حمقى لا فهم لهم هم ماهرون بالشر ولا دراية لهم للخير. 23 نظرت إلى الأرض فإذا هي خاوية خالية وإلى السموات فلم يكن فيها من نور. 24 نظرت إلى الجبال فإذا هي ترتجف وجميع التلال تتزعزع.
25 نظرت فلم يكن إنسان وكل طيور السماء قد آنهزمت. 26 نظرت فإذا بالجنة قد صارت برية وجميع مدنها هدمت من وجه الرب من وجه آضطرام غضبه. 27 فإنه هكذا قال الرب: ستدمر الأرض كلها، لكني لا أفنيها. 28 فلذلك تنوح الأرض وتظلم السموات من فوق لأني قد تكلمت وعزمت فلا أندم ولا أرجع عنه. 29 من صوت الفارس والرامى بالقوس فرت جميع المدن وأتوا إلى المغاور وتوغلوا في الأدغال. كل مدينة مهجورة لا يسكنها إنسان 30 وأنت، أيتها المدمرة، ماذا تصنعين؟ حتى لو لبست القرمز وتحليت بحلي الذهب ووسعت بالكحل عينيك فباطلا تتجملين. العشاق رذلوك إنما يطلبون نفسك. 31 قد سمعت صوتا كصوت الماخض وصوتا مثل شدة التي تلد بكرها صوت بنت صهيون تنتحب وتبسط كفيها ويل لي، أعيت نفسي أمام القاتلين.

متى

مرقس

لوقا

يوحنا

اعمال

رومية

كو 1

كو 2

غلاطية

افسس

فيلبي

كولوسي

تس 1

تس 2

تي 1

تي 2

تيطس

فليمون

عبرانيين

يعقوب

بطرس 1

بطرس 2

يوحنا 1

يوحنا 2

يوحنا 3

يهوذا

رؤيا

 

الأب
ابن
الروح القدس
الملائكة
الشيطان
التعليق
الإسناد الترافقي
العمل الفني
خرائط