تكوين
خروج
لاويين
عدد
تثنية
يشوع
قضاة
راعوث
صم 1
صم 2
ملوك 1
ملوك 2
اخبار 1
اخبار 2
عزرا
نحميا
طوبيا
جوديث
استير
ايوب
مزامير
امثال
جامعة
نش
الحكمة
سيراخ
اشعياء
ارميا
مراثي
باروخ
حزقيال
دانيال
هوشع
يوئيل
عاموس
عوبديا
يونان
ميخا
ناحوم
حبقوق
صفنيا
حجى
زكريا
ملاخي
1 مك
2 مك
1 وفي ذلك الزمان، أرسل مروداك بلأدان آبن بلأدان، ملك بابل، رسائل وهدية إلى حزقيا، لأنه سمع أنه مرض وعوفي.


2 ففرح بهم حزقيا وأراهم بيت نفائسه من فضة وذهب وأطياب وزيت طيب، وكل بيت آنيته وكل ما وجد في خزائنه، لم يكن شيء: إلا أراهم حزقيا إياه في بيته وفي كل سلطنته. 3 فدخل أشعيا النبي على الملك حزقيا وقال له: (( ما الذي قاله هؤلاء القوم، ومن أين أتوك؟ )) فقال حزقيا: (( قد أتوني من أرض بعيدة ، من بابل )). 4 فقال: (( ما الذي رأوه في بيتك؟ )) فقال حزقيا: (( كل شيء في بيتي رأوه، ولم يكن في خزائني شيء إلا أريتهم إياه )). 5 فقال أشعيا لحزقيا: (( إسمع قول رب القوات: 6 إنها ستأتي أيام يؤخذ فيها كل ما في بيتك، مما خزنه آباؤك إلى هذا اليوم، إلى بابل، ولا يبقى شيء:، قال الرب،


7 ويؤخذ من بنيك الذين يخرجون منك، الذين تلدهم، فيكونون خصيانا في قصر ملك بابل )). 8 فقال حزقيا لأشعيا: (( حسن قول الرب الذي قلته )). إذ إنه قال في نفسه: (( سيكون سلام وأمن في أيامي )).

متى

مرقس

لوقا

يوحنا

اعمال

رومية

كو 1

كو 2

غلاطية

افسس

فيلبي

كولوسي

تس 1

تس 2

تي 1

تي 2

تيطس

فليمون

عبرانيين

يعقوب

بطرس 1

بطرس 2

يوحنا 1

يوحنا 2

يوحنا 3

يهوذا

رؤيا

 

الأب
ابن
الروح القدس
الملائكة
الشيطان
التعليق
الإسناد الترافقي
العمل الفني
خرائط