تكوين
خروج
لاويين
عدد
تثنية
يشوع
قضاة
راعوث
صم 1
صم 2
ملوك 1
ملوك 2
اخبار 1
اخبار 2
عزرا
نحميا
طوبيا
جوديث
استير
ايوب
مزامير
امثال
جامعة
نش
الحكمة
سيراخ
اشعياء
ارميا
مراثي
باروخ
حزقيال
دانيال
هوشع
يوئيل
عاموس
عوبديا
يونان
ميخا
ناحوم
حبقوق
صفنيا
حجى
زكريا
ملاخي
1 مك
2 مك
1 وسمع يترو، كاهن مدين وحمو موسى، بكل ما صنع الله إلى موسى وإلى إسرائيل شعبه، كيف أن الرب أخرج إسرائيل من مصر. 2 فأخذ يترو، حمو موسى، صفورة، آمرأة موسى، بعدما صرفها،


3 وآبنيها اللذين آسم أحدهما جرشوم، لأن أباه قال: (( كنت نزيلا في أرض غريبة ))،


4 وآسم الآخر أليعازر، لأنه قال: (( إله أبي كان عوني وخلصني من سيف فرعون )). 5 وآتى يترو، حمو موسى، وآبناه وآمرأته إلى موسى في البرية، حيث كان مخيما عند جبل الله. 6 وأبلغ موسى: (( أنا حماك يترو قادم إليك، وامرأتك وآبناها معها )). 7 فخرج موسى للقاء حميه، وسجد وقبله وسأل كل واحد منهما عن سلامة صاحبه، ودخلا الخيمة. 8 وقص موسى على حميه كل ما صنع الرب بفرعون والمصريين بسبب إسرائيل، وكل ما نالهم من المشقة في الطريق، وكيف أنقذهم الرب. 9 فسر يترو بكل الخير الذي صنعه الرب إلى إسرائيل، عندما أنقذهم من أيدي المصريين. 10 وقال يترو: (( تبارك الرب الذي أنقذكم من أيدي المصريين ومن يد فرعون. 11 الآن علمت أن الرب عظيم فوق جميع الآلهة، في الأمر نفسه الذي طغى به المصريون عليهم )).


12 ثم أخذ يترو، حمو موسى، محرقة وذبائح لله. وجاء هارون وجميع شيوخ إسرائيل ليأكلوا مع حمي موسى أمام الله
13 ولما كان الغد، جلس موسى ليقضي للشعب، فوقف الشعب قربه من الصباح وحتى المساء. 14 فلما رأى حمو موسى كل ما يصنع للشعب، قال: (( ما هذا الذي أنت تصنعه للشعب، وما بالك جالسا وحدك وكل الشعب واقف أمامك من الصباح حتى المساء؟ )) 15 فقال موسى لحميه: (( إن الشعب يأتي إلي ليستشير الله. 16 فإذا كانت له قضية، يأتيني فأقضي بين الرجل وصاحبه، وأعرفهم فرائض الله وشرائعه )). 17 فقال لموسى حموه: (( ليس ما تصنعه بحسن. 18 فإنك، ولا شك، تنهك نفسك كثيرا أنت وهذا الشعب الذي معك أيضا، لأن هذا الأمر فوق طاقتك، ولا تستطيع أن تتولاه وحدك.


19 والآن اسمع مني ما أنصحك به، فيكون الله معك. كن أنت للشعب أمام الله وترفع أنت القضايا إليه. 20 وتنبههم إلى الفرائض والشرائع، وتعرفهم الطريق الذي يسلكونه والعمل الذي يعملونه. 21 وأنت فآختر من كل الشعب أناسا مهرة أتقياء لله أهلا للثقة يكرهون الكسب. وتقيمهم عليهم رؤساء ألف ومئة وخمسين وعشرة. 22 فيقضون للشعب في كل وقت ويرفعون إليك كل قضية هامة، وكل قضية صغيرة هم يقضون فيها. وخفف عن نفسك، وهم يحملون معك. 23 فإن أنت فعلت هكذا وأمرك الله بأمر، أمكنك الثبات، وهذا الشعب كله ينصرف إلى مقامه بسلام )). 24 فسمع موسى لقول حميه وفعل كل ما قال له.
25 فآختار موسى أناسا مهرة من كل إسرائيل، فأقامهم رؤساء على الشعب: رؤساء ألف ومئة وخمسين وعشرة. 26 فكانوا يقضون للشعب في كل وقت، وكل قضية عويصة يرفعونها إلى موسى، وكل قضية صغيرة يقضون هم فيها. 27 ثم صرف موسى حماه، فذهب إلى أرضه.


متى

مرقس

لوقا

يوحنا

اعمال

رومية

كو 1

كو 2

غلاطية

افسس

فيلبي

كولوسي

تس 1

تس 2

تي 1

تي 2

تيطس

فليمون

عبرانيين

يعقوب

بطرس 1

بطرس 2

يوحنا 1

يوحنا 2

يوحنا 3

يهوذا

رؤيا

 

الأب
ابن
الروح القدس
الملائكة
الشيطان
التعليق
الإسناد الترافقي
العمل الفني
خرائط