تكوين
خروج
لاويين
عدد
تثنية
يشوع
قضاة
راعوث
صم 1
صم 2
ملوك 1
ملوك 2
اخبار 1
اخبار 2
عزرا
نحميا
طوبيا
جوديث
استير
ايوب
مزامير
امثال
جامعة
نش
الحكمة
سيراخ
اشعياء
ارميا
مراثي
باروخ
حزقيال
دانيال
هوشع
يوئيل
عاموس
عوبديا
يونان
ميخا
ناحوم
حبقوق
صفنيا
حجى
زكريا
ملاخي
1 مك
2 مك
1 لا تذبح للرب إلهك ثورا أو حملا يكون بهما عيب أو شيء ما رديء، لأن ذلك قبيحة عند الرب إلهك. 2 إذا وجد في وسطك، في إحدى مدنك التي يعطيك الرب إلهك إياها، رجل أو امرأة صنع الشر في عيني الرب إلهك، متعديا عهده، 3 ومضى فعبد آلهة أخرى وسجد لها، أو للشمس أو القمر أو لسائر قوات السماء مما لم آمر به،


4 وأخبرت وسمعت وبحثت جيدا، فكان الأمر صحيحا ثابتا، وقد صنعت هذه القبيحة في إسرائيل، 5 فأخرج هذا الرجل أو هذه المرأة الذي صنع هذا الأمر الشرير إلى أبواب مدينتك، رجلا كان أو امرأة، وارجمه بالحجارة فيموت. 6 بقول شاهدين أو ثلاثة شهود يقتل من يقتل، ولا يقتل بقول شاهد واحد.


7 أيدي الشهود تكون عليه أولا لقتله، وأيدي سائر الشعب بعدهم، فاقلع الشر من وسطك.


8 إذا أعجزتك قضية في القضاء بين دم ودم، أو دعوى ودعوى، أو ضربة وضربة، من قضايا الخصومات في مدنك، فقم واصعد إلى الموضع الذي يختاره الرب إلهك،


9 واذهب إلى الكهنة اللاويين وإلى القاضي الذي يكون في تلك الأيام، فتستشير ويبلغونك قرار الحكم.


10 واعمل بحسب القرار الذي يبلغونك إياه في الموضع الذي يختاره الرب، وتنبه أن تعمل بكل ما أوصوك به. 11 بحسب القرار الذي يوجهونه إليك والحكم الذي يصدرونه لك تصنع، ولا تبتعد عن القرار الذي يبلغونك إياه يمنة ولا يسرة. 12 وأي رجل تصرف باعتداد النفس ولم يسمع من الكاهن الواقف هناك ليخدم الرب إلهك أو من القاضي، فليقتل ذلك الرجل، واقلع الشر من إسرائيل،
13 فيسمع كل الشعب ويخاف ولا يعود إلى الاعتداد بالنفس. 14 إذا دخلت الأرض التي يعطيك الرب إلهك إياها وورثتها وسكنت فيها، فقلت: أقيم علي ملكا كسائر الأمم التي من حولي، 15 فأقم عليك ملكا، من يختاره الرب إلهك. من بين إخوتك تقيم عليك ملكا، ولا يحل لك أن تقيم عليك رجلا غريبا ليس بأخيك. 16 لكن لا يكثر لنفسه من الخيل، ولا يرد الشعب إلى مصر ليكثر من الخيل، فقد قال لكم الرب: لا تعودوا إلى الرجوع في هذه الطريق . 17 ولا يكثر لنفسه من النساء، لئلا يحيد قلبه، ولا يبالغ في الإكثار من الفضة والذهب .


18 ومتى جلس على عرش ملكه، فلينسخ له نسخة من هذه الشريعة في سفر من عند الكهنة واللاويين. 19 ولتكن عنده، يقرأ فيها كل أيام حياته، لكي يتعلم كيف يتقي الرب إلهه حافظا كلام الشريعة كله وهذه الفرائض ليعمل بها،


20 لئلا يشمخ قلبه على إخوته ولئلا يحيد عن الوصية يمنة أو يسرة، ولكي يطيل أيامه على مملكته، هو وبنوه، في وسط إسرائيل. الكهنوت اللاوي

متى

مرقس

لوقا

يوحنا

اعمال

رومية

كو 1

كو 2

غلاطية

افسس

فيلبي

كولوسي

تس 1

تس 2

تي 1

تي 2

تيطس

فليمون

عبرانيين

يعقوب

بطرس 1

بطرس 2

يوحنا 1

يوحنا 2

يوحنا 3

يهوذا

رؤيا

 

الأب
ابن
الروح القدس
الملائكة
الشيطان
التعليق
الإسناد الترافقي
العمل الفني
خرائط