الكتاب المقدس - اليسوعية العربية الترجمة

سفر أخبار الأيام الأول الفصل 18

1 وكان بعد ذلك أن داود ضرب الفلسطينيين وأذلهم وأخذ جت وتوابعها من أيدي الفلسطينيين،

2 وضرب الموآبيين، فصار الموابيون رعايا لداود، يؤدون الجزية. 3 وضرب داود هددعازر، ملك صوبة في حماة، وقد كان ذاهبا ليقيم سلطته على نهر الفرات.

4 وأخذ منه داوود ألف مركبة وسبعة آلاف فارس وعشرين ألف راجل، وعرقب داود خيل جميع المركبات، وأبقى منها مئة مركبة ، 5 فجاء أراميو دمشق لنجدة هددعازر، ملك صوبة، فقتل داود من الأراميين آثنين وعشرين ألف رجل. 6 وأقام داود محافظين في أرام دمشق، فصار الأراميون رعايا لداود، يؤدون الجزية. ونصر الرب داود حيثما توجه.

7 وأخذ داود تروس الذهب التي كانت مع ضباط هددعازر وأتى بها إلى أورشليم. 8 وأخذ داود من طبحات وكون، مدينتي هددعازر، نحاسا كثيرا جدا عمل منه سليمان بحر النحاس والأعمدة وأدوات النحاس. 9 وسمع توعو، ملك حماة، ان داود قد كسر كل جيش هددعازر، ملك صوبة. 10 فأرسل هدورا م أبنه إلى الملك داود ليقرئه السلام ويباركه، لانه قاتل هددعازر وكسره، لان هددعازركانت له حروب مع توعو، وفي يد هدورام انية من الذهب والفضة والنحاس. 11 وهذه أيضا قدسها الملك داود للرب، فيما أخذه من فضة وذهب من جميع الشعوب، من الأدوميين والموآبيين وبني عمون والفلسطينيين والعمالقة. 12 وان أبشاي آبن صروية قتل من الأدوميين في وادي الملح ثمانية عشر ألفا

13 وأقام محافظين في أدوم، فصار جميع الأدوميين رعايا لداود. ونصر الرب داود حيثما توجه. 14 وملك داود على كل إسرائيل، وكان يجري حكما وعدلا لكل شعبه . 15 وكان يواب ابن صروية على رأس الجيش ويوشافاط بن أحيلود مدونا، 16 وصادوق بن أحيطوب وأبيملك بن أبياتار كاهنين وشوشا كاتبا، 17 وبنايا بن يوياداع على رأس الكريتيين والفليتيين، وبنو داود كانوا الاولين إلى جانب الملك .
الأب
ابن
الروح القدس
الملائكة
الشيطان
التعليق
الإسناد الترافقي
العمل الفني
خرائط