تكوين
خروج
لاويين
عدد
تثنية
يشوع
قضاة
راعوث
صم 1
صم 2
ملوك 1
ملوك 2
اخبار 1
اخبار 2
عزرا
نحميا
طوبيا
جوديث
استير
ايوب
مزامير
امثال
جامعة
نش
الحكمة
سيراخ
اشعياء
ارميا
مراثي
باروخ
حزقيال
دانيال
هوشع
يوئيل
عاموس
عوبديا
يونان
ميخا
ناحوم
حبقوق
صفنيا
حجى
زكريا
ملاخي
1 مك
2 مك
1 سمعت بعد ذلك مثل صوت عظيم لجمع كثير في السماء يقول: (( هللويا! الخلاص والمجد والقدرة لإلهنا، 2 فحق وعدل أحكامه. دان البغي المشهرة التي أفسدت الأرض ببغائها، وانتقم منها لدم عبيده )) . 3 وقالوا مرة ثانية: (( هللويا! فإن دخانها يتصاعد أبد الدهور )). 4 فجثا الشيوخ الأربعة والعشرون والأحياء الأربعة ساجدين لله الجالس على العرش وقالوا: (( آمين! هللويا )) 5 وخرج من العرش صوت يقول : (( سبحوا إلهنا، يا جميع عبيده والذين يتقونه من صغار وكبار )) . 6 وسمعت مثل صوت جمع كثير ومثل خرير مياه غزيرة ومثل دوي رعود شديدة يقول: (( هللويا! لأن الرب إلهنا القدير قد ملك. 7 لنفرح ونبتهج! ولنمجد الله، فقد حان عرس الحمل، وعروسه قد تزينت 8 وخولت أن تلبس كتانا براقا خالصا )). فإن الكتان الناعم هو أعمال البر التي يقوم بها القديسون. 9 وقال لي الملاك ، (( أكتب : طوبى للمدعوين إلى وليمة عرس الحمل )) . وقال لي: (( هذا الكلام كلام الله حق )).


10 فارتميت عند قدميه لأسجد له، فقال لي: (( إياك أن تفعل. إني عبد مثلك ومثل إخوتك الذين عندهم شهادة يسوع: فلله اسجد، لأن شهادة يسوع هي روح النبوءة )) . 11 ورأيت السماء مفتوحة، وإذا فرس أبيض يدعى فارسه الأمين الصادق، وبالعدل يقضي ويحارب . 12 عيناه كلهب النار، وعلى رأسه أكاليل كثيرة، له اسم مكتوب ما من أحد يعرفه إلا هو.
13 ويلبس رداء مخضبا بالدم، واسمه كلمة الله.


14 وكانت تتبعه على خيل بيض جيوش السماء لابسة كتانا ناعما أبيض خالصا، 15 ومن فمه يخرج سيف مرهف ليضرب به الأمم. وإنه سيرعاها بعصا من حديد، ويدوس في معصرة خمرة سورة غضب الله القدير.


16 وعلى ردائه وعلى فخذه اسم مكتوب: ملك الملوك ورب الأرباب.


17 ورأيت ملاكا قائما على الشمس، فأخذ يصيح بصوت جهير فيقول لجميع الطيور الطائرة في كبد السماء: (( تعالي فاجتمعي في مأدبة الله الكبرى، 18 تأكلي لحمان الملوك ولحمان القواد ولحمان الأقوياء ولحمان الخيل وفرسانها ولحمان جميع الناس، من أحرار وعبيد وصغار وكبار)). 19 ورأيت الوحش وملوك الأرض وجيوشهم محتشدة ليحاربوا الفارس وجيشه. 20 فاعتقل الوحش واعتقل معه النبي الكذاب الذي أتى بالخوارق أمام الوحش، وبها أضل الذين تلقوا سمة الوحش وسجدوا لصورته. فألقي كلاهما حيين في مستنقع من نار وكبريت متقد . 21 وقتل الباقون بالسيف الخارج من فم الفارس، فشبعت الطيور كلها من لحمانهم.

متى

مرقس

لوقا

يوحنا

اعمال

رومية

كو 1

كو 2

غلاطية

افسس

فيلبي

كولوسي

تس 1

تس 2

تي 1

تي 2

تيطس

فليمون

عبرانيين

يعقوب

بطرس 1

بطرس 2

يوحنا 1

يوحنا 2

يوحنا 3

يهوذا

رؤيا

 

الأب
ابن
الروح القدس
الملائكة
الشيطان
التعليق
الإسناد الترافقي
العمل الفني
خرائط