تكوين
خروج
لاويين
عدد
تثنية
يشوع
قضاة
راعوث
صم 1
صم 2
ملوك 1
ملوك 2
اخبار 1
اخبار 2
عزرا
نحميا
طوبيا
جوديث
استير
ايوب
مزامير
امثال
جامعة
نش
الحكمة
سيراخ
اشعياء
ارميا
مراثي
باروخ
حزقيال
دانيال
هوشع
يوئيل
عاموس
عوبديا
يونان
ميخا
ناحوم
حبقوق
صفنيا
حجى
زكريا
ملاخي
1 مك
2 مك
1 في السنة الخامسة عشرة من حكم القيصر طيباريوس، إذ كان بنطيوس بيلاطس حاكم اليهودية، وهيرودس أمير الربع على الـجليل، وفيلبس أخوه أمير الربع على ناحية إيطورية وطراخونيطس، وليسانياس أمير الربع على أبيلينة، 2 وحنان وقيافا عظيمي الكهنة، كانت كلمة الله إلى يوحنا بن زكريا في البرية


3 فجاء إلى ناحية الأردن كلها، ينادي بمعمودية توبة لغفران الخطايا،


4 على ما كتب في سفر أقوال النبي أشعيا: (( صوت مناد في البرية : أعدوا طريق الرب واجعلوا سبله قويمة.


5 كل واد يردم وكل جبل وتل يخفض والطرق الـمنعرجة تقوم والوعرة تسهل 6 وكل بشر يرى خلاص الله)).


7 وكان يقول للجموع التي تخرج إليه لتعتمد عن يده: (( يا أولاد الأفاعي، من أراكم سبيل الـهرب من الغضب الآتي ؟


8 فأثمروا إذا ثمرا يدل على توبتكم، ولا تعللوا النفس قائلين: (( إن أبانا هو إبراهيم)). فإني أقول لكم إن الله قادر على أن يخرج من هذه الحجارة أبناء لإبراهيم. 9 هاهي ذي الفأس على أصول الشجر، فكل شجرة لا تثمر ثمرا طيبا تقطع وتلقى في النار)). 10 فسأله الـجموع: (( فماذا نعمل ؟)) 11 فأجابهم: ((من كان عنده قميصان، فليقسمهما بينه وبين من لا قميص له. ومن كان عنده طعام، فليعمل كذلك)).


12 وأتى إليه أيضا بعض الجباة ليعتمدوا، فقالوا له: (( يا معلم، ماذا نعمل ؟))
13 فقال لهم: ((لا تجبوا أكثر مما فرض لكم)) 14 وسأله أيضا بعض الـجنود: (( ونحن ماذا نعمل ؟)) فقال لهم: ((لا تتحاملوا على أحد ولا تظلموا أحدا، واقنعوا برواتبكم)). 15 وكان الشعب ينتظر، وكل يسأل نفسه عن يوحنا هل هو الـمسيح. 16 فأجاب يوحنا قال لهم أجمعين: (( أنا أعمدكم بالماء، ولكن يأتي من هو أقوى مني، من لست أهلا لأن أفك رباط حذائه. إنه سيعمدكم في الروح القدس والنار.


17 بيده الـمذرى، ينقي بيدره، فيجمع القمح في أهرائه، وأما التبن فيحرقه بنار لا تطفأ )) 18 وكان يعظ الشعب بأقوال كثيرة غيرها فيبلغهم البشارة. 19 على أن أمير الربع هيرودس، وكان يوحنا يوبخه بأمره مع هيروديا امرأة أخيه وبسائر ما عمل من السيئات،


20 أضاف إلى ذلك كله أنه حبس يوحنا في السجن. 21 ولما اعتمد الشعب كله واعتمد يسوع أيضا وكان يصلي، انفتحت السماء،


22 ونزل الروح القدس عليه في صورة جسم كأنه حمامة، وأتى صوت من السماء يقول: ((أنت ابني الحبيب، عنك رضيت)).


23 وكان يسوع عند بدء رسالته، في نحو الثلاثين من عمره، وكان الناس يحسبونه ابن يوسف بن عالي، 24 بن متات، بن لاوي، بن ملكي، بن ينا، بن يوسف،
25 بن متتيا، بن عاموس، بن نحوم، بن حسلي، بن نجاي، 26 بن مآت، بن متتيا، بن شمعي، بن يوسف، بن يهوذا، 27 بن يوحنا، بن ريسا، بن زربابل، بن شألتئيل، ابن نيري، 28 بن ملكي، بن أدي، بن قوسام، بن ألمودام، بن عير، 29 بن يشوع، بن لعازر، بن يوريم، بن متات، بن لاوي، 30 بن شمعون، بن يهوذا، بن يوسف، بن يونان، بن ألياقيم، 31 بن مليا، بن منا، بن متاتا، بن ناتان، بن داود.


32 ابن يسى، بن عوبيد، بن بوعز، بن سلمون، بن نحشون، 33 بن عميناداب، بن أدمين، بن عرني، بن حصرون، بن فارص، بن يهوذا، 34 بن يعقوب، بن إسحق، بن إبراهيم، ابن تارح، بن ناحور، 35 بن سروج، بن راعو، بن فالق، بن عابر، بن شالح، 36 بن قينان، بن أرفكشاد، بن سام، بن نوح، ابن لامك،
37 بن متوشالح، بن أخنوخ، بن يارد، بن مهللئيل، بن قينان، 38 بن أنوش، ابن شيت، بن آدم، ابن الله.

متى

مرقس

لوقا

يوحنا

اعمال

رومية

كو 1

كو 2

غلاطية

افسس

فيلبي

كولوسي

تس 1

تس 2

تي 1

تي 2

تيطس

فليمون

عبرانيين

يعقوب

بطرس 1

بطرس 2

يوحنا 1

يوحنا 2

يوحنا 3

يهوذا

رؤيا

 

الأب
ابن
الروح القدس
الملائكة
الشيطان
التعليق
الإسناد الترافقي
العمل الفني
خرائط