تكوين
خروج
لاويين
عدد
تثنية
يشوع
قضاة
راعوث
صم 1
صم 2
ملوك 1
ملوك 2
اخبار 1
اخبار 2
عزرا
نحميا
طوبيا
جوديث
استير
ايوب
مزامير
امثال
جامعة
نش
الحكمة
سيراخ
اشعياء
ارميا
مراثي
باروخ
حزقيال
دانيال
هوشع
يوئيل
عاموس
عوبديا
يونان
ميخا
ناحوم
حبقوق
صفنيا
حجى
زكريا
ملاخي
1 مك
2 مك
1 واعلم أنه ستأتي في الأيام الأخيرة أزمنة عسيرة


2 يكون الناس فيها محبين لأنفسهم وللمال، صلفين متكبرين شتامين، عاصين لوالديهم ناكري الجميل فجارا، 3 لا ود لهم ولا وفاء، نمامين مفرطين شرسين أعداء الصلاح، 4 خوانين متهورين، أعمتهم الكبرياء، محبين للذة أكثر منهم لله، 5 يظهرون التقوى ولكنهم ينكرون قوتها. فأعرض عن أولئك الناس. 6 فمنهم أولئك الذين يتسللون إلى البيوت ويفتنون نسيات مثقلات بالخطايا، منقادات لمختلف الشهوات، 7 يتعلمن دائما ولا يستطعن البلوغ إلى معرفة الحق. 8 وكما أن يناس ويمبرس قاوما موسى، فكذلك هؤلاء أيضا يقاومون الحق. هم أناس ذهنهم فاسد غير صالحين للإيمان،


9 ولكنهم لن يذهبوا إلى أبعد من ذلك، لأن حمقهم سينكشف لجميع الناس كما انكشف حمق ذينك الرجلين. 10 أما أنت فقد تبعتني في تعليمي وسيرتي وقصدي وإيماني وصبري ومحبتي وثباتي 11 والاضطهادات والآلام التي أصابتني في أنطاكية وأيقونية ولسترة. وكم من اضطهاد عانيت وأنقذني الرب منها جميعا. 12 فجميع الذين يريدون أن يحيوا حياة التقوى في المسيح يسوع يضطهدون.


13 أما الأشرار والمشعوذون، فسوف يسيرون إلى ما هو أسوأ، وهم خادعون مخدوعون. 14 فاثبت أنت على ما تعلمته كنت منه على يقين. فأنت تعرف عمن أخذته، 15 وتعلم الكتب المقدسة منذ نعومة أظفارك، فهي قادرة على أن تجعلك حكيما فتبلغ الخلاص بالإيمان الذي في المسيح يسوع. 16 فكل ما كتب هو من وحي الله، يفيد في التعليم والتفنيد والتقويم والتأديب في البر،


17 ليكون رجل الله كاملا معدا لكل عمل صالح.

متى

مرقس

لوقا

يوحنا

اعمال

رومية

كو 1

كو 2

غلاطية

افسس

فيلبي

كولوسي

تس 1

تس 2

تي 1

تي 2

تيطس

فليمون

عبرانيين

يعقوب

بطرس 1

بطرس 2

يوحنا 1

يوحنا 2

يوحنا 3

يهوذا

رؤيا

 

الأب
ابن
الروح القدس
الملائكة
الشيطان
التعليق
الإسناد الترافقي
العمل الفني
خرائط