تكوين
خروج
لاويين
عدد
تثنية
يشوع
قضاة
راعوث
صم 1
صم 2
ملوك 1
ملوك 2
اخبار 1
اخبار 2
عزرا
نحميا
طوبيا
جوديث
استير
ايوب
مزامير
امثال
جامعة
نش
الحكمة
سيراخ
اشعياء
ارميا
مراثي
باروخ
حزقيال
دانيال
هوشع
يوئيل
عاموس
عوبديا
يونان
ميخا
ناحوم
حبقوق
صفنيا
حجى
زكريا
ملاخي
1 مك
2 مك
1 فأسأل قبل كل شيء أن يقام الدعاء والصلاة والابتهال والشكر من أجل جميع الناس 2 ومن أجل الملوك وسائر ذوي السلطة، لنحيا حياة سالمة مطمئنة بكل تقوى ورصانة. 3 فهذا أمر حسن ومرضي عند الله مخلصنا، 4 فإنه يريد أن يخلص جميع الناس ويبلغوا إلى معرفة الحق، 5 لأن الله واحد، والوسيط بين الله والناس واحد، وهو إنسان، أي المسيح يسوع 6 الذي جاد بنفسه فدى لجميع الناس. تلك شهادة أديت في الأوقات المحددة لها 7 وأقمت أنا لها داعيا ورسولا ـ أقول الحق ولا أكذب ـ معلما للوثنيين في الإيمان والحق.


8 فأريد أن يصلي الرجال في كل مكان رافعين أيديا طاهرة، من غير غضب ولا خصام. 9 وكذلك ليكن على النساء لباس فيه حشمة، ولتكن زينتهن بحياء ورزانة، لا بشعر مجدول وذهب ولؤلؤ وثياب فاخرة،


10 بل بأعمال صالحة تليق بنساء تعاهدن تقوى الله. 11 وعلى المرأة أن تتلقى التعليم وهي صامتة بكل خضوع. 12 ولا أجيز للمرأة أن تعلم ولا أن تتسلط على الرجل، بل تحافظ على السكوت.


13 فإن آدم هو الذي جبل أولا وبعده حواء.


14 ولم يغو آدم، بل المرأة هي التي أغويت فوقعت في المعصية.


15 غير أن الخلاص يأتيها من الأمومة إذا ثبتت على الإيمان والمحبة والقداسة مع الرزانة.

متى

مرقس

لوقا

يوحنا

اعمال

رومية

كو 1

كو 2

غلاطية

افسس

فيلبي

كولوسي

تس 1

تس 2

تي 1

تي 2

تيطس

فليمون

عبرانيين

يعقوب

بطرس 1

بطرس 2

يوحنا 1

يوحنا 2

يوحنا 3

يهوذا

رؤيا

 

الأب
ابن
الروح القدس
الملائكة
الشيطان
التعليق
الإسناد الترافقي
العمل الفني
خرائط