تكوين
خروج
لاويين
عدد
تثنية
يشوع
قضاة
راعوث
صم 1
صم 2
ملوك 1
ملوك 2
اخبار 1
اخبار 2
عزرا
نحميا
طوبيا
جوديث
استير
ايوب
مزامير
امثال
جامعة
نش
الحكمة
سيراخ
اشعياء
ارميا
مراثي
باروخ
حزقيال
دانيال
هوشع
يوئيل
عاموس
عوبديا
يونان
ميخا
ناحوم
حبقوق
صفنيا
حجى
زكريا
ملاخي
1 مك
2 مك
1 القول الذي كان إلى حبقوق النبي في رؤيا 2 إلام يا رب أستغيث ولا تسمع أصرخ إليك من العنف ولا تخلص؟ 3 لماذا تريني الإثم وتجعلني أنظر إلى الخطيئة والدمار والعنف أمامي ويحدث الخصام ويقام النزاع؟ 4 لذلك جمدت الشريعة ولا يبرز الحق أبدا لأن الشرير يحاصر البار فيبرز الحق معوجا. 5 أنظروا بين الأمم وأبصروا تعجبوا وتحيروا فإن عاملا يعمل في أيامكم لا تصدقون إذا جاءكم الخبر.

Loading...


6 فهاءنذا أثير الكلدانيين الأمة المرة المندفعة التي تطوف رحاب الأرض لتمتلك مساكن ليست لها. 7 إنها مرهوبة هائلة ومنها يبرز حقها وتشامخها. 8 وخيلها أخف من النمر وأسرع من الذئاب في المساء وفرسانها يثبون وبزحفون من بعيد ويطرون كالعقاب المنقض للافتراس. 9 يأتون كلهم للعنف ووجوههم متجهة إلى الشرق فيجمعون الأسرى كالرمل. 10 إنه يهزأ من الملوك ويكون الزعماء أضحوكة له ويضحك على كل حصن ويركم ترابا ويأخذه. 11 حينئذ يمر كالريح ويعبر أثيم يجعل من قوته إلهه. 12 ألست أنت الرب منذ القدم إلهي وقدوسي فلا تموت؟ يا رب إنك للحق جعلته وللتأديب صخرة أسسته. 13 عيناك أطهر من أن ترى الشر ولست تطيق النظر إلى الإثم. فلم تنظر إلى الغادرين ولم تصمت عندما يبتلع الشرير من هو أبر منه؟

Loading...


14 وتعامل البشر كسمك البحر كزحافات لا قائد لها. 15 إنه يرفعهم جميعا بشصه ويجرهم بشبكته ويجمعهم في شركه فلذلك يفرح ويبتهج 16 ولذلك يذبح لشبكته ويحرق البخور لشركه لأنه بهما سمن نصيبه ودسم طعامه. 17 أفبسبب ذلك يستل سيفه ولا يزال يقتل الأمم ولا يرحم.

متى

مرقس

لوقا

يوحنا

اعمال

رومية

كو 1

كو 2

غلاطية

افسس

فيلبي

كولوسي

تس 1

تس 2

تي 1

تي 2

تيطس

فليمون

عبرانيين

يعقوب

بطرس 1

بطرس 2

يوحنا 1

يوحنا 2

يوحنا 3

يهوذا

رؤيا

 

الأب
ابن
الروح القدس
الملائكة
الشيطان
التعليق
الإسناد الترافقي
العمل الفني
خرائط